تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
غرفة جدة تعلن السحبين الأول والثاني بسوقي المساعدية
عبر نظام ecopon  الإلكتروني المتسم بالشفافية في "صيف جدة"
غرفة جدة تعلن السحبين الأول والثاني بسوقي المساعدية وحراء وتقدم جوائز مغرية للزوار
جدة - 

أعلنت غرفة جدة إجراء السحب الأول على جوائز مهرجان صيف جدة 39 يوم غدٍ الجمعة الموافق 06/07/2018م  ، بعد أن أعاد المهرجان توهجه في نسخته الـ 20 عبر 50 فعالية وأنشطة ثقافية وترفيهية وعروض مسرحية وفنون شعبية واستعراضات بحرية وتسوق وفعاليات رياضية وأمسيات شعرية بمشاركة 10 مراكز تجارية كبرى وسط تنافس على أكثر من 500 جائزة بقيمة 1000,000 ريال وسحوبات على جوائز مختلفة بدعم مباشر من محافظة جدة ، والهيئة العامة للترفيه ، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني .
وفي الوقت الذي يستقطب فيه المهرجان مرتاديه بالفعاليات الترفيهية والعروض الاستعراضية ، يقدم لهم في السحب الأول 30 جائزة من "سيارات – ليالي مجانية – أجهزة الالكترونية -قسائم شرائية – دورات تدريبية – عيادات متخصصة – وغيرها من الهدايا القيمة" ، حيث تتم طريقة الاشتراك في هذا الجوائز عن طريق النظام الالكتروني ecopon  والذي يضمن الشفافية العامة  لمختلف المواطنين والمقيمين فتحاً لأكبر قدر من التنافس .
فيما تقرر إجراء السحب الثاني يوم السبت الموافق 07/07/2018م وذلك بسوق حراء الدولي ،    ويأتي المهرجان بعد أن أكمل نسخته الـ 20 ، حيث انطلق في نسخته الأولى عام 1998م كأول حدث صيفي على مستوى المملكة مشتملاً على منظومة من الفعاليات السياحية والترفيهية والثقافية والتسويقية  ، كما تستمر فعالياته على مدى شهر كامل ويستهدف اكثر من مليون زائر من داخل المملكة وخارجها ، مجسداً تنافس 370 مركزاً تجارياً ، ومشاركة 70 منتزهاً ترفيهياً تسعى لتطوير وتنويع المنتج السياحي السعودي كأحد المرتكزات المهمة التي ستساهم في تنويع مصادر الدخل وتعزيزاً لمكانة جدة على الخارطة السياحية محلياً واقليمياً .
من جانبه نوه أمين عام غرفة جدة حسن بن إبراهيم دحلان بمجهودات الغرفة ممثلة في شؤون المعارض والفعاليات في تنظيم هذا الحدث بشراكة مع مختلف قطاعات الترفيه والسياحة مشيراً إلى أن قيمة جوائز المهرجان تتجاوز الـ 2مليون ريال ، ليبقى أكبر حدث سياحي وتسويقي تشهده عروس البحر الأحمر سنوياً بالتزامن مع الإجازة الصيفية ويشهد فعاليات سياحية وترفيهية ورياضية وثقافية وترفيهية .
    وأكد على دور المهرجان في ايجاد حراك تجاري كبير في ظل حالة الرواج السياحي والإشغال الفندقي الكبير التي يحققها سنوياً منوهاً بدور فريق العمل الذي أسهم في تأصيل ثقافة العمل الجماعي المتكامل لتقديم المنتج السياحي السعودي الغني بهويته وتقاليده الاجتماعية التي زادته تألقاً وبهاءً حيث تضع السياحة بالمملكة الآمال عليه كأحد المرتكزات المهمة التي ستساهم في تنويع مصادر الدخل وتعزيزاً لمكانة جدة على الخارطة السياحية محلياً وإقليمياً .
   الجدير بالذكر أن "صيف جدة" يرتكز المهرجان على ثلاثة محاور رئيسية هي : برنامج الفعاليات من عروض مسرحية وفعاليات ثقافية ، ترفيهية ، رياضية ، وبرنامج العروض الترويجية والمسابقات التجارية ، وبرنامج السحوبات والجوائز ، كما تم مراعاة التوزيع الجغرافي للفعاليات بمختلف أنحاء محافظة جدة .